رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

إسرائيل تزعم أن جائزة منحتها لزويل لها الفضل في حصوله على نوبل

4 اغسطس 2016

 

كعادة إسرائيل دائما محاولة القفز على أي حدث عربي خاصا لو كان مصريا، فقد حاولت ادعاء فضلها على العالم المصري الراحل مؤخرا أحمد زويل بحجة أنها منحته جائزة هي التي مهدت له الطريق إلى نوبل.

ووضعت صفحة " إسرائيل تتكلم العربية" وهي صفحة رسمية على فيسبوك تتبع الخارجية الإسرائيلة منشورا جاء فيه:" هل تعلم أن الدكتور أحمد زويل حاصل على جائزة وولف الإسرائيلية؟

وأضاف المنشور مهاجما: أغفلت أغلبية المواقع الإلكترونية العربية الإشارة إلى جائزة هامة قدمها صندوق وولف للعلوم في إسرائيل عام 1993 للعالم المصري الأمريكي في الكيمياء الذي سجل اختراقات منقطعة النظير رشحته لجائزة نوبل.

واستكمل المنشور الإسرائيلي قائلا: يعنى صندوق وولف الذي تاسس عام 1976 بدعم الجهود العالمية في خدمة العلوم والفن والفن،  وجاء في حيثيات ترشيحة للجائزة في موقع وولف بعدة لغات أن البروفسور زويل حاصل على هذه الجائزة تقديرا لجهوده الإنسانية للصداقة بين الشعوب ومساهمة الدكتور زويل بعد اكتشافه العلمي باسم “ثانية الفيمتو” وهي أصغر وحدة زمنية في الثانية، كما نجح في معرفة ميكانيكية التفاعلات الكيميائية التي تساعد أيضا علي التحكم فيها حيث أن بعض التفاعلات الكيميائية التي نقوم بها لإنتاج مادة معينة قد ينتج عنها بعض التفاعلات الأخرى غير امرغوب فيها والتي يجب أن يتبعها عمليات التنظيف والفصل لاستخراج المادة المطلوبة فقط، ولكن إذا أمكننا التحكم في التفاعلات الكيميائية سنستطيع أن تجنب هذه التفاعلات الغير مطلوبة.

ونشرت الصفحة الإسرائيلة نبذة مختصرة عن حياة الدكتور زويل محاولة استغلال حدث وفاته للقفز على المشهد وادعاء الفضل على العالم المصري الراحل.

الاكثر قراءة