رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

حائز نوبل عمل صحفيا في "مجلة الشباب".. العلم في كبسولة بالتعاون مع العالم الكبير د. أحمد زويل

4 اغسطس 2016

 

"العلم في كبسولة".. ربما كثيرون من الأجيال الحالية لا يمثل لهم هذا العنوان شيئاً ويبدو مبهماً، لكن المؤكد أنهم سيفاجئون عندما نكشف لهم أنه اسم باب ثابت كان يحرره العالم الكبير الدكتور أحمد زويل ينشر لسنوات في مجلة الشباب خلال فترة التسعينيات يهتم بتبسيط العلوم والمصطلحات الصعبة بأسلوب سهل للفهم حتى لغير المتخصصين في الكيمياء والفيزياء، ومن يعود لأعداد مجلة "الشباب" منذ عام 1987 سيلاحظ عدة تحقيقات وحوارات أشارت فيها المجلة لعالم مصري مشهور عالمياً ويحظي بمكانة كبيرة في جامعات أمريكا أوروبا.. ولكنه للآسف كان – وقتها – مجهولا في بلده..

هذا العالم اسمه أحمد زويل، ونشير هنا لأن السبب في تعريف المجلة لكثير من المصريين بهذا العالم الراحل هو إنه كان يرتبط بعلاقة صداقة قديمة برئيس تحرير المجلة وقتها الراحل الكبير عبد الوهاب مطاوع ، ولذلك كان زويل لسنوات ليس مجرد ضيف علي صفحات "الشباب" .. ولكنه صاحب بيت كما يقولون، ولذلك أيضاً لم يكن غريباً أن يرافق الأستاذ عبد الوهاب مطاوع صديقه زويل خلال رحلته للسويد لاستلام جائزة نوبل عام 1999.. وكان وقتها ضيفاً على الحفل بصفة شخصية رغم محدودية الدعوات، وانفرد الأستاذ عبد الوهاب مطاوع بكواليس وصور تم نشرها على صفحات "الشباب" ،  وطوال السنوات التالية وحتى وقت قريب كانت المجلة تنشر بانتظام حوارات عديدة مع الدكتور زويل سواء خلال زياراته للقاهرة أو حتى في أثناء وجوده بأمريكا وسفرياته الكثيرة ..

 

مجلة " الشباب " لها حكايات لا تنسي مع زويل.. وأقل ما يمكن تقديمه لهذا العالم الجليل ونحن نودعه أن نتوقف مع بعض المحطات التى جمعتهما سوياً .

الشباب

كان من أهم محطات زويل بمجلة الشباب هو إشرافه على باب خاص بالعلم وكان هذا أول موضوع نشر بالباب تحت إشراف العالم الكبير.

تشجيعا للشباب على الثقافة العلمية فقد وافق عالم مصر الكبير الدكتور أحمد زويل على الإشراف على المادة العلمية التي تنشر في هذا الباب كل شهر حيث يتم إرسالها إلية بالفاكس لمراجعتها والإضافة إليها ومجلة الشباب تشكر للعالم المصري الكبير إسهامه التطوعي الجليل هذا.


بقلم: أ.د إمام أبو سنه أستاذ بكلية الطب الأسنان وأستاذ بالمعهد القومي لعلوم الليزر-جامعة القاهرة
الليزر هو الحل!
الليزر شعاع  من الضوء ذو مواصفات خاصة يختلف عن الضوء العادى وباكتشاف شعا الليزر حدث تطور كبير فى مختلف العلوم وأصبح الليزر يدخل فى كافة المجالات الطبية والصناعية  والزراعية والعسكرية ، بل إنه أيضا ساهم بدرجة كبيرة فى تحسين الاتصالات ، ونقل الصوت والصورة بدرجة كبيرة دون تشويش ويمكننا أن نقول : إن العصر القادم هو عصر الليزر أو كما يقول العلماء إن الليزر هو الحل الذى يبحث عن مشكلة كى يساهم فى حلها .. الليزر ذلك الشعاع السحرى كيف أكتشف ؟ ومن الذى اكتشفه ؟ وما هو دوروه فى الحياة المعاصرة؟ وذلك سوف نحاول أن نعرفه سويا خلال هذة الرحلة فكن معنا.
مصباح علاء الدين
من منا لا يعرف مصباح علاء الدين ذلك المصباح السحرى الخرافى ، الذى إذا لمسناه خرج منه مارد جبار يقول لك: شبيك لبيك عبدك بين يديك .. ذلك كان فى الماضى فى عصر الحكايات والأساطير أما اليوم فيوجد لدينا مصابيح كثيرة ، بلمسة واحدة نستطيع أن ننير مصباحا أو عدة مصابيح فينبعث الضوء منها يبدد الظلام وينير لنا الطريق .. وتختلف المصابيح التى لدينا من ناحية الشكل او الحجم أو قوة الأضاءة ولكنها كلها تشترك فى أنها تبعث الضوء ، نتيجة مرور تيار كهربائى بداخلها يجعلها تتوهج وتشع الضوء .


ولكن الضوء المنبعث من هذة المصابيح ضوء مشتت ، أى ينبعث من كافة الاتجاهات ، وسرعان ما يتبدد فى المسافات الطويلة ، وأكبر مثال على ذلك ضوء كشاف السيارة ، فبرغم قوة اضاءته فإنها  تتبدد وأمواجها تتبعثر فى المسافات الطويلة التى أمامنا ، لذلك فإننا لا نرى تأثير الضوء إلا فى مسافات معينة تتناسب مع قوته ، فما السبب فى ذلك ؟
لكى نفهم السبب فى تشتت الضوء المنبعث من المصباح تخيل أنك تجلس على شاطئ البحر فترى موجات البحر تأتى إليك مرة وموجة شديدة وتارة موجة ضعيفة ، فإذا وضعت يديك أمام هذة الموجات ، وتركت الموج يلمس أناملها ، فأنك تشعر بموجة البحر تصطدم بيديك ، فأذا كنت من هواة الحساب ، يمكنك أن تحصى أو تعد الموجات التى تلمس يديك فى الدقيقة الواحدة .. ستجد أن عدد الموجات التى تلمس يديك فى الدقيقة التالية هذا العدد نطلق علية اسم ( التردد)frequency أو التكرار وكذلك إذا امعنا فى موجات البحر نجدها كما ذكرنا موجات فردية غير مترابطة أو متماسكة .. لذلك فأنها سرعان ما تتبدد ونفقد قوتها اذا ما وصلت الى الشاطئ .. فأذا ما أمعنا النظر مرة أخرى نجد أن الموجة تأتي الينا منخفضة تتبعها موجة أخرى عالية نعرفها من قيمتها ، أى أن هناك ارتفاعا للموجة  فوق سطح البحر  .. هذا الارتفاع الذى يشبة قمة تل الصغير نقول عنه قمة الموجة ، وتتبعها قمة أخرى وثالثة ورابعة وهكذا ، أى أن كل موجة لها قمة معينة ، ، كذلك الضوء الذى ينبعث أيضا من المصباح يسير فى موجات تشبة موجات البحر ، ونستطيع أن تقيس طول الموجة كما يمكننا أن نقيس ترددها وعلى ذلك يمكننا أن نقول الضوء يسير فى موجات لها أطوال مختلفة يمكن قياسها ، كما ان هذة الموجات لها تردد مختلف نستطيع أن نحدده frequency وكما أن موجات البحر تتبدد كذلك موجات الضوء المنبعث من المصباح سريعا لانها موجات مبعثرة وغير مترابطة أو متماسكة ويطلق عليها العلماء على الموجات المترابطة لفظ coherent   أما الموجات غير المترابطة أو الغير متماسكة فيطلق عليه لفظ in coherent إذا كانت أمواج البحر +تتكزن من  تجمع قطرات المياه فإن موجات الضوء تتكون من جزيئات خاصة بها ، هذة  الجزيئات بعضها يحمل شحنة كهربائية  وأخرى تحمل شحنة مغناطسية تسيران معا فى تجانس مكونة موجة طبيعية خاصة تسمى الموجات الكهرومغناطسية والامواج الكهرومغناطسية كثيرة ومتعددة ويمكننا تحديد أطوالها وتردداتها ومن هذة الموجات ، بالأضافة إلى أمواج الضوء توجد أيضا مواجات الأذاعة فعندما تحرك مؤشر الراديو الى اليمين أو الى اليسار تستمع إلى إذاعات مختلفة ، كل إذاعة منها تبث برامجها  على طول موجة محددة ، وكثيرا ما تنوه كل إذاعة على طول موجاتها التى تبث عليها برامجها عند بدية تشغيلها ، وكذلك موجات التلفزيون ، الى جانب موجات أخرى كثيرة منها أمواج الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية وأمواج أشعة أكس وجاما وغيرها ومن هذة الموجات أيضا أشعة الليزر حيث أنها من أشعة الضوء
والضوء هو الجزء المرئى من الموجات الكهرومغناطسية ، فى حين أننا لا نرى موجات الراديو أو التلفزيون أو غيرها فهى موجات غير مرئية
شعاع الليزر
شعاع الليزر كما ذكرنا  أمواج كهرومغناطسية ، ولكن له مواصفات خاصة تختلف عن أمواج الضوء العادى  كما ذكرنا أمواج غير مترابطة أما أمواج الليزر فهى مترابطة ومتماسكة  ودعنا نتخيل أذ أفترضنا أن لدينا كوبريا خشبيا أى مصنوعا من الخشب ، وان هناك أناسا يسيرون فوق هذا الكوبرى الخشبي ، كل يمشى بحريته ، كل فرد يسير بسرعة مختلفة عن الأخر ، وبقوة تختلف عن بعضها ، فماذا نتخيل هذا ؟ سوف نسمع ضجيجا فوق الكوبرى .. ولكن لو تخيلنا أن هناك فرقة مشاة عسكرية تنتظم فى صفوف متراصة ، بين كل صف والأخر مسافة محددة واحدة وأن جنود هذة الفرقة منظمة سارت بخطوة عسكرية واحدة ، فأننا سوف نسمع أصوات أرجل هذه الفرقة بطرقات منتظمة واضحة المعالم ، كذلك الحال فى أشعة الليزر فأذا تخيلنا أن كل فرد من هؤلاء المشاة موجة واحدة ، لا تضح لنا أن المشاة الذين يسيرون بحرية دون نظام يبذلون جهدا غير منظم لذلك نسمع ضجيجا أى أن أصوات أرجلهم يتبدد وهذا ما يحدث فى موجات ضوء المصباح موجات ضوئية غير منتظمة وغير متماسكة أما فى حالة اشعة الليزر فأن الموجات تسير مترابطة متماسكة فيحدث لها قوة تأثير كذلك الموجات أشعة الليزر موجات متشابهة فى الطول والمسافة والتردد من هنا نجد أن شعاع ضوئى متماسك منتظم ومن هنا أيضا جاء الأختلاف بين طبيعة شعاع الليزر بين أشعة الضوء الأخرى.
قوة الليزر
إن قوة شعاع الليزر تأتى من ترابط  وتماسك موجاته ،كذلك من أنتظام ترددها ولك أن تتخيل مدرسة من الشباب فى وقت الفسحة تجد أن هناك اصواتا وصخب وضجيجا ، فأذا ما دق ناقوس المدرسة وانتظم هؤلاء الفتية فى طابور المدرسة ان يرددوا هتافا معينا فإننا سوف نتوقع صوتا هادرا قويا من هؤلاء الشباب كذلك أشعة الليزر موجات متماسكة متراببطة تسير بقوة لا تتبدد فى الفضاء كما يتبدد الضوء العادى ، ولك أن تتخيل أننا نستطيع أن نرسل أشعة الليزر الى سطح القمر دون أن يحدث لها انتشار كبير على سطح القمر الذى يبعد عنا مسافات طويلة ، وبقوة هذا الشعاع وما يحتويه من طاقة ضوئية وحرارة فائقة نستطيع به أن نقطع المعادن ، وأن نقوم بصهر المعادن التى تحتاج الى درجات حرارة عالية ، ولدقة هذا الشعاع نستطيع أن نستخدمة فى عمل ثقب دقيق للغاية كثقب الأبرة الجراحية التى تستخدم  فى العمليات أو ثقب لوحات الترانزستور التى تمر بها أسلاك كالشعيرات
وقد يستخدم الجراح  شعاع الليزر بقوة معينة لإجراء الجراحات الدقيقة فشعاع الليزر يستطيع أن يقطع الأنسجة مثل مشرط الجراح تماما ، كما أنه يستطيع أن يوقف النزيف أثناء الجراحة ، لأنه يقوم بكى الأوعية الدموية الدقيقة التى تنزف أثناء العملية والتى يفقد خلالها المريض كما من دمائه ،كما أنه يستطيع أن يقوم بكى الشبكية داخل العين فتلتصق بقاع العين أى أنه اصبح الأن هو الحل الذى لا بديل له فى علاج أنفصال الشبكية وبذلك دخل الطب الى عالم جديد من التطور والتحديث فى وسائل العلاكج وهذا ما سوف نتحدث عنه بالتفصيل فى حلقلات قادمة
ما معنى كلمة ليزر؟
ولعلنا نتساءل ما معنى كلمة ليزر ولكن هذا ما سوف يقودنا الى الخوض فى كيف ينتج شعاع الليزر ، وهذا ما سنعرفه بالتفصيل فى حلقة قادمة ، إلا أننا نستطيع أن نقول إن كلمة ليزر LASER مكونة من خمسة حروف  أنجليزية  كل حرف منها هو بداية كلمة وهذة الكلمات تكون فى النهاية جملة تعبر عن هذا الاكتشاف فالاسم الكامل لعملية انتاج شعاع الليزر هو : LIGHT
AMPLIFICATIAN  BY  STIMULATED
EMISSION  OF  RADIATIAN
ومن هذة الحروف جاءت كلمة LASER  ولكن من الذي اكتشف هذا الشعاع وكيف يمكن إنتاجة وما هى أنواع الليزر المختلفة هذا ما سوف نعرفة سويا في الحلقات القادمة

تم نشر هذا الموضوع في العدد 222 بيناير 1996

الاكثر قراءة