بعد 11 سنة خدمة فى الوزارة .. هشام قنديل يكتب نهاية مشوار الوزيرة فايزة أبو النجا !!

محمد شعبان27 يوليو 2012 - 15:34
عدد القراءات
عدد التعليقات
14
 
 
 
 
بعد نحو 11 عاما قضتها الدكتورة فايزة أبو النجا فى وزارة التعاون الدولى تستعد الآن للرحيل تماما عن العمل الوزارى فى تشكيل الحكومة الجديدة .. فقد أعلنت أمس أن صلتها بوزارة التعاون الدولى قد انتهت وأنها لن تقبل بأى منصب وزارى جديد وأنها سعيدة بما قدمته من جهود فى الوزارات الماضية ..

 

كانت الدكتورة فايزة أبو النجا قد شغلت منصب وزيرة التخطيط والتعاون الدولى منذ عام 2001 والمدهش أنها ربما تكون الوزيرة الوحيدة التى لم يتحرك ضدها أى بلاغ للنائب العام يمس نزاهتها المالية.. حيث تحولت الدكتورة فايزة أبو النجا إلى عنصر ثابت فى أى حكومة بينما يكون المتغير هو رئيس الوزراء والوزراء .. وظلت فايزة أبو النجا فى موقعها فى ظل الحكومات الآتية :
     وزيرة التعاون الدولي في حكومة الدكتور عاطف عبيد 2001
    وزيرة التعاون الدولي في حكومة الدكتور أحمد نظيف 2004
    وزيرة التعاون الدولي في حكومة الفريق أحمد شفيق 2011
    وزيرة التخطيط والتعاون الدولي في حكومة الدكتور عصام شرف 2011
    وزيرة التخطيط والتعاون الدولي في حكومة الدكتور كمال الجنزوري 2011
والدكتورة فايزة تنتمى للطبقة الوسطى وهى من مواليد المدينة الباسلة بورسعيد فى أواخر عام 1951 وشقت طريقها الدراسى بتفوق وفور تخرجها واصلت دراستها العليا ثم حصلت على الماجستير فى العلوم السياسية والعلاقات الدولية من معهد الدرسات العليا بجنيف بسويسرا ثم التحقت بالسلك الدبلوماسى عام 1975 حيث شغلت عضوية البعثة الدائمة لمصر لدى الأمم المتحدة ونظرا لكفاءتها فقد انضمت لفريق الدفاع المصرى الذى حارب على صعيد الدبلوماسية العالمية لاسترداد طابا وذلك تحت رئاسة السفير نبيل العربى وقتها.. وعندما تولى الدكتور بطرس غالى الأمانة العامة للأمم المتحدة اختارها لتكون السكرتيرة الخاصة بأعماله
ونظرا لعلاقاتها الواسعة بالدول الأفريقية فقد تولت منصب نائب وزير الخارجية للعلاقات الإفريقية بهدف تعميق التعاون الثنائى بين مصر ودول حوض النيل وجميع الدول الأفريقية الأخرى ونجحت إلى حد كبير فى إعادة العلاقات المقطوعة بين مصر وبعض الدول الإفريقية خاصة بعد حادثة أديس أبابا .. وفى عام 2001 تقلدت الدكتور فايزة أبو النجا منصب وزيرة التعاون الدولى لتصبح أول سيدة مصرية تتقلد هذا المنصب وهو المنصب الذى لم تبرحه طيلة هذه الفترة ..
القريبون منها فى وزارة التعاون الدولى يؤكدون أنها سيدة من طراز فريد حيث تعشق العمل وتخشى تماماً على صورتها من وسائل الإعلام لهذا تتعامل مع الإعلام بحذر شديد ويلقبونها بالوزيرة "الأروبة" التى تقضى ساعات طويلة فى مكتبها .. أيضا الدكتورة فايزة أبو النجا تجيد التعامل بأربع لغات وهو ما أكسبها ثقة وخصوصية فى التعامل مع الشخصيات العالمية دون الحاجة لوسيط أو مترجم. 
والآن هل ستجلس الوزيرة الأروبة فى البيت أم ستبحث عن عمل آخر ؟  

رابط دائم:
 
البريد الالكترونى
   
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
13
خالد رفعت
7/28/2012
3:24 PM
0-
0+
لمصلحة من ؟
لمصلحة من يسعى الإخوان لان تفقد مصر هذه الكفاءة
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
sayedsabon
الأثنين 30 يوليو 2012 - 03:48
0-
0+
لمصلحة مصر
انت تسأل لمصلحة من ؟ انا اقول لمصلحة مصر الى مادا قادتنا هده الكفاءات من تخلف الى تخلف ومن هزيمة الى هزيمة ومن سرقة الى سرقة كفاااااااااااااااكم
12
سامي
7/28/2012
3:22 PM
0-
0+
عنوان خطأ
لم يكتب هشام قنديل نهاية مشوار الوزيرة كما يقول محمد شعبان كاتب المقال ، بل الوزيرة هي التى رفضت المشاركة في حكومة تافهة ، التاريخ سيذكر لها مدى الكفاءة الشخصية لها طوال دورها كوزيرة أو قبل أن تتولى الوزارة
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
11
naser
7/28/2012
1:14 PM
0-
0+
ربنا يعطيك ألف ألف عافية الدكتورة الفاضلة فايزة
والله أمثال الوزيرة القديرة والمحترمة الدكتورة فايزة أبو النجا كان من المفترض أن تكون من ضمن التشكيل الوزاري الجديد وأصلا كان من المفترض أيضا أن يكمل الدكتور الجنزوري لمدة عام علي الأكثر ولكن الظاهر تصفية حسابات وثأر لحل مجلس الشغب.
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
10
محمد
7/28/2012
11:55 AM
0-
0+
مع جزيل الشكر
ياسعادة الدكتورة (بدلا من الوزيرة اللقب الزائل) نشكرك على ما قدمتيه الى مصر وان سينتهى عملكم الوزارى فانتى بامكانك ان تخدمى مصر بطرق اخرى و نتيجة افضل ( ولكم جزيل الشكر و التقدير )
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
9
ابورواش
7/28/2012
10:00 AM
0-
0+
ان شاء الله سيكون لها مكان هام بللأمم المتحده
الاخلاص والصدق نادر فى هذا الزمان . واخلاصها وصدقها مع نفسها ومع الناس ومع الله .سيهبها الله ثمن ذلك .أفضل مما حصلت عليه من مصر وأفضل من وزيره . بل ومن رئيسة وزراء. وفوق كل هذا الجزاء من الله ستكون لها ألآخره . هنبئالك ....0000000000000000
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
8
عبدالرحمن موسى
7/28/2012
8:49 AM
0-
0+
ستظلين نجمة في السماء على مدى العصور
يا سيدتي لكي كل الإحترام و التقدير فقد كنت و لا تزالين نجمة في سماء مصر لما فيك من صدق و عمل بجديه و إخلاص و تفاني في كل شيء فتاريخك مشرف للغايه و أنت شرف لنا بارك الله فيك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
7
د. سمير
7/28/2012
8:20 AM
0-
1+
الحاجة الماسة لتغيير الوجوه
إبعاد هذه الوزيرة عن الوزارة الجديدة هو إنجاز مبكر للدكتور هشام قنديل. الشعب في أمس الحاجة إلي تغيير الوجوه خاصة تلك المرتبطة بالحزب الوطني المنحل. د. سمير
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
6
احلام التهامي
7/28/2012
8:12 AM
0-
0+
سيدة فاضلة راقية بكل المعاني
أسعدني الخبر لانها بالفعل إمرأة نموذج وعاشت حياتها للعمل وحب العمل ومن حسن حظها وإعتمادا على مبادئها إنها لم تمس كغيرها بشوائب السياسة فدخلت المعترك السياسي كثلما خرجت معدنها كالذهب الصافي سمعتها يتشرف بها الوطن.. تحية صادقة لها وإن كانت الدكتورة أبو النجا إنتوت التخلي فهذا من ابسط حقوقها الانسانية لتنعم بحياتها الاسرية بالصورة الي تراها ولا لاي فرد التدخل ولا الاستفسار.. لك كل التحية والحب سيدتي والف شكر على إجتهادك ونظافة قلبك ويدك..
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
5
eid gad
7/28/2012
6:47 AM
0-
1+
مع السلامه والقلب داعيلك
رمز من رموز المخلوع ... بالسلامه
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
4
Osama
7/28/2012
1:29 AM
0-
1+
عليها أن ترد مليار دولار إلى خزينة الدولة
لا أفتري عليها. ولكن من حديثها المسجل في ندوة بجامعة عين شمس إقتطعت 600 مليون لإنشاء كليات متخصصة في البحث العلمي. بعد 8 سنوات لا وجود لهذه الكليات. ثم 500 مليون للصرف الصحي في المنيا وبني سويف وقصته معروفة هناك.
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
2
1