من هو خيرت الشاطر؟؟ السيرة الذاتية لمرشح رئاسي!!

31 مارس 2012
شريف بديع النور

محمد خيرت سعد عبد اللطيف الشاطر هو من مواليد 4 مايو 1950 ، متزوج وعنده عشرة أولاد و ستة عشر حفيدا، تخرج من كلية الهندسة الإسكندرية عام 1974 ثم ماجستير الهندسة من جامعة المنصورة وتم تعيينه معيدا فيها ثم مدرسا مساعدا ، وفي عام 1981 أصدر الرئيس الراحل محمد أنور السادات قرارا بنقله خارج الجامعة مع آخرين ضمن قرارات سبتمبر.
عمل الشاطر بعدها في التجاره وإدارة الأعمال والشركات والبنوك وكان قد ارتبط بجماعة الإخوان المسلمين منذ عام 1974 وتدرج في المناصب فيها وشارك في تأسيس العمل الإسلامي العام في الإسكندرية وذلك في فترة السبعينات وتدرج في المناصب حتى وصل لعضوية مكتب إرشاد الجماعة عام 1995 وتولى منصب النائب الثاني للمرشد في عهد مهدي عاكف المرشد العام السابق ثم النائب الأول للمرشد في عهد الدكتور محمد بديع المرشد الحالي للجماعة.
مؤهلاته العلمية :
الشاطر بخلاف دراسته في الهندسة حصل على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة قسم اجتماع، ودبلوم الدراسات الإسلامية من معهد الدراسات الإسلامية ودبلوم المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية من كلية الإقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ودبلوم إدارة الأعمال من جامعة عين شمس ودبلوم التسويق الدولي من جامعة حلون.
الحوار مع الغرب:
لعب الشاطر دورا هاما في التعريف بالإخوان لدى الغرب فكان له الدور المؤسس في موقع "إخوان ويب" وبعد ذلك قام بنشر المقال الأشهر في هذا المجال وهو "لا تخافو منا" وهو مقال نشره في جريدة الجارديان البريطانية وذلك بعد النتائج الكبيرة التي حققتها الجماعة في إنتخابات عام 2005 وحصولها على 88 مرشحا في مجلس الشعب وبروز مخاوف على المستوى الدولي منها، وقام الشاطر في هذا المقال بمحاولة للتعريف بالجماعة وإبداء رغبتها في التواصل مع الغرب بمراكزه البحثية ومثقفيه.
سجنه :
تعرض للسجن خمسة مرات:
1. في عام 1968م في عهد الرئيس الراحل عبد الناصر لاشتراكه في مظاهرات الطلاب في نوفمبر 1968 حيث سجن أربعة أشهر، وفُصل من جامعة الإسكندرية وجُنِّد في القوات المسلحة المصرية في فترة حرب الاستنزاف قبل الموعد المقرر لخدمته العسكرية المقررة قانونياً
2. في عام 1992م ولمدة عام فيما سمي بـقضية سلسبيل.
3. في 1995 حيث حُكم عليه بخمس سنوات في قضايا الإخوان أمام المحكمة العسكرية
4. في عام 2001م لمدة عام تقريبًا
5. في 14 ديسمبر 2006 تم توقيف الشاطر ومجموعة من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بلغ عددهم 40 قيادياً، حيث تم عرضهم في بداية الأمر علي القضاء المدني الذي برأهم وأمر بإطلاق سراحهم ثلاث مرات في القضية رقم 963 لسنة 2006، فتمت إحالتهم بأمر من الحاكم العسكري رئيس الجمهورية السابق محمد حسني مبارك في 5 فبراير 2007 إلي محاكمة عسكرية استثنائية وسرية منعت عنها الكاميرات ووسائل الإعلام، وبعد ما يزيد عن سبعين جلسة من المحاكمة وفي 15 أبريل 2008 أصدر لواء من سلاح المشاة يدعي عبد الفتاح عبد الله علي أحكاماً مشددة بالسجن ومصادرة الأموال علي 25 متهماً منهم 7 خارج البلاد كما قضت بتبرأة 15 متهماً، بلغت جملة الأحكام 128 سنة ما بين 10 سنوات لقيادات الخارج حتي 3 سنوات وكان نصيب الشاطر فيها سبع سنوات وهي أقصي عقوبة شهدتها المحاكمات العسكرية للإخوان في عهد مبارك.
مصادرة أملاكه :
تمت مصادرة أملاكه مرتين، الأولى في عام 1992 في قضية "سلسبيل" حيث قام النظام بمصادرة الأراضي التي كان المهندس خيرت الشاطر وشريكه حسن مالك ينويان إقامة مصنع عليها في مدينة السادس من أكتوبر وهي لا زالت مصادره حتي الآن، أما المرة الثانية فكانت في عام 2006 حيث تم إحالته للمحاكمة العسكرية ومصادرة جميع ممتلكاته هو وأسرته.
 

الاكثر قراءة