حفيد المعز

20 سبتمبر 2013
رانيا عبد الله

بعد فترة من الضغوط والمتاعب وأثناء وجوده فى المسجد لاحظ تأخر الشيخ سعيد إمام المسجد فأذن فتح الله فأعجب أهل القرية بصوته وحتى الإمام سعيد زاد أعجب به جدا واقترب منه.

تتوفى فى هذه الأثناء زوجة فتح الله و يقترب فتح الله من الشيخ سعيد ويعمل معه فى المسجد والحقل وأصبح الحاج سعيد لا يستطع أن يستغنى عنه يكون للشيخ سعيد زوجة فى الثلاثينات من عمرها تدعى شهية تزوجها بعد رحيل زوجه السابقة وهجرة ابنه إلى العراق بعد أن جرف أرض والدته ولذلك يقرر الشيخ سعيد أن يكتب كل شىء باسم زوجته شهية تحاول شهية أن تغرى فتح الله ولكنه يقاوم حتى يستسلم مع وفاة الحاج سعيد فيتزجها ويرث كل أموال زوجها ويعمل فى تجارة السلاح ويحقق نجاح رائع ويستمر فى إمامة الناس فى المسجد وبذلك فهو يمتلك القوة الدينية والدينوية ولذلك يقرر إغلاق الخمارة الموجودة على أطراف القرية عندما يرفضوا يقرر أن يشعل فيها النار ويعطى مرتب ثابت لصاحب الخمارة لعطفه عليه فى بداية حضوره القرية.

تجرى السنوات ويكبر الأطفال ويصبحون شباب، يبحث بركات طوال هذه السنوات عن نور الهدى ينتقل بين النساء ولكنه يبحث عنها وعندما يجد فتح الله يستغرب صعوده الاجتماعى ويتم الاتفاق بينهم على أن يعود بركات لنور الهدى.

ونجد أن شهية زوجه فتح الله كما فعلت مع فتح الله عندما كان شاب تحاول أن تغرى حازم ولكن حازم يهرب وعندما يشعر فتح الله بالموضوع يقرر أن يزوجه لابنته زهراء.

صدر للتهامى من قبل رواية بعنوان "هيروبولس" و "بنى آدم مع وقف التنفيذ".

الاكثر قراءة